Custom Search

Clomid | Clomiphene Citrate الكلوميد

Clomid | Clomiphene Citrate الكلوميد

كلوميد هو الاسم التجارى للمادة الفعالة clomiphene citrate وهو عقار مخصص للسيدات ليساعدهم على الاخصاب .

ينتمى الكلوميد الى مجموعة ال ( SERM ) وهى اختصار ل ( Selective Estrogen Receptor Modulator ) . حيث يعتبر الكلوميد استروجين ( مشتق من الاستروجين ) يرتبط بريسيبتور الاستروجين فى العديد من خلايا الجسم ويقوم بمنع هذا الاستروجين من عمله على الخلايا ومن امثلة ذلك فالكلوميد قادر على الارتباط بريسيبتور الاستروجين فى نسيج الصدر مثلا حيث يمنع هذا العقار تاثير الاستروجين فى تلك الخلايا وبالتالى يمنع التعرض للجينومستيا ويعتبر الكلوميد فى ذلك الحالة شبيه ب ( Nolvadex ) .

كما ان للكلوميد تاثيرا ايجابيا على زيادة افراز كلى الهرمونين ( LH ) و ( FSH ) مما يؤدى الى زيادة افراز التيستوستيرون الطبيعى ولكن فى حقيقة الامر لا يعتبر هذا المنشط  محفز مباشر للغدة النخامية او ال Hypothalamus ولكن تاثيره المضاد للاستروجين يسمح بايقاف عمل الاستروجين المؤثر على ال HPTA مما يتيح الفرصة لمعاودة افراز التستوستيرون المقمع افرازه من ارتفاع نسبة الاستروجين .

ولهذين المنفعتين السابقتين يعتبر للكلوميد وظيفتين من اجلهما يستخدمه لاعب كمال الاجسام الاولى وهو يعمل كمضاد للاستروجين ويمنع التعرض للجينو ( ولكن يفضل تناول النولفاديكس لهذا الغرض ) والثانى هو معاودة افراز التيستستيرون الطبيعى بعد الانتهاء من تناول المنشطات ( PCT ) .

فعندما نقارن بينه وبين النولفاديكس كمضاد للاستروجين نجد ان النولفاديكس اقوى من حيث MG TO MG من الكلوميد ( اى بمعنى ان 150 مج من الكلوميد تقوم بعمل 20 مج من النولفاديكس فى هذا الغرض ) ولكن لزيادة افراز التستستيرون اوردت الدراسات ارتفاع فى معدل التيستوستيرون من جراء تناول الكلوميد فى جرعة 100 مج و50 مج يوميا وكان ارتفاع ملحوظ .

استخدام الكلوميد - Clomid :

كما ذكرنا مسبقا ان للكلوميد استخدامان الاول كمضاد للاستروجين اثناء كورس المنشطات ( ولكن ذكرنا ان النولفاديكس افضل للاختيار فى تلك الغرض ) والثانية وهى الصفة الاكثر استخداما لهذا المنشط  وهى فى ال ( PCT ) بعد الانتهاء من كورس

المنشطات وذلك لغرض المساعدة فى ارجاع افراز التيستوستيرون الطبيعى ويجب ان نضع فى الاعتبار ان الكلوميد لن يساعد فى ارجاع افراز التست الطبيعى بعد الكورس الا بعد مرور فترة عمر نصف المنشطات المستخدمة لانك ممكن ان تنهى اليوم كورسك وانت تتناول عقار مثل الننادرولون ديكانوت ( ديكا درابولين ) وهو منشط ذو فترة عمر نصف طويلة تستمر بعد اخر جرعة لمدة 21 يوم لذلك يجب ان يكون الكلوميد استخدامه لغرض ارجاع افراز التيستوستيرون الطبيعى بعد انقضاء 21 يوم من تناول اخر جرعة للديكا ديورابولين .

ولذلك يجب عليك ان تكون ملم بموضوع الاسترات وفترة عمر نصف المنشطات لتعلم متى تبداء فى تناول الكلوميد فى ال ( PCT ) .

كما يفضل ان يسبق تناول الكلوميد الى تناول ال HCG او ما يعرف باسم البرجنيل حيث يهيأ المجال لعمل البرجنيل حيث يقوم بارجاع حالة الخصية من حالة الضمور الى حالة النشاط والمعاودة لافراز lh ولكن يجب الا تتعدى فترة تناول البرجنيل 2-3 اسابيع وذلك حتى لا يحدث نتائج سلبية مثل تعطل افراز ال ( lh ) طبيعيا وبذلك نكون رجعنا الى نقطة الصفر مرة اخرى .


ثانيا يجب مصاحبته لمضاد استروجين مثل النولفاديكس وذلك لان تناول البرجنيل قد يؤدى الى ارتفاع معدلات الاستروجين ( البعض يستخدم الكلوميد بجانبه ) ثم بعد ذلك نستكمل بالكلوميد بعد انتهاء فترة تناول البرجنيل وايضا يمكن استكمال النولفاديكس مصاحبا مع الكلوميد فيما بعد فترة تناول البرجنيل لمدة 3-4 اسابيع .

يستخدم الكلوميد بجرعة 100-150 مج يوميا كامضداد للاستروجين اثناء الكورس 

( يفضل النولفاديكس عنه لهذا الغرض ) .

اما فى فترة ( pct ) بعد الكورس يستخم بجرعة 100 مج يوميا لمدة 10-14 يوم ثم تخفض الجرعة الى 50 مج يوميا ولمدة 7-14 يوم اخرين .

هناك البعض يستخدمونه لمدة 4 اسابيع حيث يتناولون فى الاسبوع الاول جرعة 150 مج ثم الاسبوع الثانى والثالث 100 مج يوميا ثم الاسبوع الرابع 50 مج يوميا .
البعض يفضل عمل تحميل لجرعة الكلوميد فى اول يوم من التناول بجرعة 300 مج فى اليوم ثم اليوم التالى يتناول الجرعة الاعتيادية التى ذكرناها فى النقطتين السابقتين .

الآثار الجانبية للكلوميد - Clomid :


وردت دراسات تدلى بامان تناول الكلوميد لفترات طويلة ولكن هناك بعد الاثار الجانبية يلاحظها بعض المستخدمين لهذا العقار مثل ( الصداع - الدوخة - الغثيان - الشعور ببعض الفحات الحارة بالجسم فى بعض الاوقات - احمرار الجسم فى بعض الاوقات - المزاج المتغير والميل الى الاكتئاب - البعض لاحظ تشويش فى الرؤية البصرية ولكنه تشويش مؤقت يزول بتوقف التناول .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق